كيف يؤثر الإفراط في النوم خلال العطلات على دماغك؟

كشفت دراسة طبية حديثة أن عدم تنظيم النوم يؤدي إلى تدهور إدراكي في الدماغ، خاصة في حال الإفراط في النوم خلال العطلة لتعويض نقص النوم الحاصل طوال الأسبوع.

وتوصلت الأبحاث التي أجرتها جامعة “بايلور” إلى أن الحصول على كمية محدودة من النوم في ليلة ثم قسط كبير من النوم في الليلة التالية يضر القدرة على التركيز والإبداع.

وبحسب صحيفة “إكسبرس” البريطانية، درس الباحثون عادات النوم لمجموعة من طلاب تصميم الديكور الذين كان لديهم العديد من المواعيد النهائية للمشاريع الجامعية.

وقال مايكل سكولين الباحث المشارك في الدراسة ومدير مختبر علم أعصاب النوم والإدراك: “كلما زاد التباين بين كمية النوم على مدار الليالي كلما تدهور إدراكهم خلال الأسبوع، حيث إن النوم بنفس الكمية كل ليلة أفضل بكثير لعقلك من زيادة المدة، فالعادات المتناسقة لا تقل أهمية عن طول النوم الكلي”.

ووجد الباحثون أن أنماط النوم غير المنتظم تضر بما يُعرف باسم “الانتباه التنفيذي” أو “ذاكرة العمل” وهو القدرة على الاحتفاظ بالذكريات لفترة قصيرة أثناء القيام بمهمة منفصلة، وهو أمر بالغ الأهمية للتركيز الشديد اللازم للتخطيط وتصحيح الأخطاء واتخاذ القرارات.

وأظهرت الدراسة أيضاً أن النوم غير المنتظم يضر بالإبداع، حيث قال الدكتور سكولين: “ما نسميه الإبداع هو في كثير من الأحيان قدرة الناس على رؤية الصلة بين الأشياء التي تبدو للوهلة الأولى غير متصلة”.

كما وجد الباحثون أنه عندما نام الطلاب المشاركون في الدراسة لمدة أقل من 7 ساعات لأكثر من ليلة على التوالي قبل النوم لمدة 10 ساعات أو أكثر، أدى ذلك إلى انخفاض في الانتباه والإبداع.

فمن المهم الحصول على القسط الكافي من النوم، ولكن من ناحية أخرى يمكن للإفراط في النوم أن يؤدي إلى مشاكل صحية أيضًا. حيث اكتشفت دراسة سابقة نُشرت عام 2015 أن النوم أكثر في عطلة نهاية الأسبوع يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري، لذلك عليك أن تحرص على نيل القسط الكافي من النوم بانتظام دون الإفراط أو محاولة تعويض القسط الضائع في الليلة التالية.