كيف يقضي المصريون أول أيام العيد ؟.. " أكل ونوم "

بعد قضاء شهر رمضان، والذي يحرص فيه الغالبية العظمى على إعداد كل ما لذ وطاب على مائدة الإفطار، يتجه المصريون في أيام العيد إلى الأكلات الشعبية والمملحة .

ومن أشهر الاكلات التي يحرص معظم الناس على تناولها خلال أيام العيد، هي ( الطعمية، الكشري، الرنجة، الفسيخ، والأسماك المملحة بشكل عمومي )، هذا غير الترمس والحمص والمسليات .

ويبدأ يوم العيد عند المصريين من بعد صلاة الفجر، فيتناولون البلح سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، لكسر الصيام المعتادين عليه طوال شهر كامل، ثم يقومون بتجهيز الملابس وتحضيرها استعدادا للخروج، وطوال الطريق نسمع تكبيرات العيد، حتى الوصول لمكان الصلاة وهي عبارة عن ساحات كبيرة يتجمع فيها الشباب والأطفال والرجال والنساء، هذا غير المساجد التي تتهيئ لاستقبال المصليين .

وبعد الانتهاء من الصلاة، وخروج الناس من الساحات والمساجد، نجد إقبالا كبيرا على مطاعم الكشري، والفلافل، هذا غير صناديق الرنجة المنتشرة في جميع محلات البقالة .

ويذهب الناس بعدها للبيوت لتناول الافطار الذي غالبا ما يكون طعمية باذنجان ومخللات، وهناك فئة تتناول بعض من حلويات العيد ( الكعك، البسكويت، والقراقيش بالعجوة، البيتي فور، الغريبة ) مع كوب من الشاي باللبن، تمهيدا للغذاء الحافل بالرنجة والفسيخ والبصل الأخضر .

حينها يأتي النوم، وربما قبل ميعاد الغذاء، ينام البعض وخاصة الأطفال حوالي من 4 إلى خمس ساعات، كي يستطيعوا مواصلة المتبقي من اليوم .

وعند المساء، تتبادل الزيارات والمعايدات، وفيها تغلب المكسرات والشيكولاته، الترمس الحمص، والعصائر والمشروبات الساخنة على الموائد .
20160706_194105_7314

20160706_194111_3955

20160706_194119_5757

20160706_194123_5698

20160706_194130_1054

20160706_194136_6390