فالفيردي يثير الشكوك حول مشاركة ميسي أمام دورتموند

أكد إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، غياب نجم وقائد الفريق ليونيل ميسي، عن مواجهة الغد أمام فالنسيا، ضمن منافسات الجولة الرابعة من الليجا، بداعي الإصابة.

وأوضح فالفيردي، في مؤتمر صحفي اليوم، أنه يأمل في مشاركة سواريز بمواجهة فالنسيا، مشيرا إلى أنه من الصعب أن يلحق ميسي بمواجهة بوروسيا دورتموند، يوم الثلاثاء المقبل، في دوري الأبطال.

وقال: "فالنسيا قام بتغيير مدربه منذ يومين فقط، ولم يكن هناك الكثير من الوقت لتعديل بعض الأشياء، وهو فريق حقق نتائج جيدة، ومثال واضح على تطبيق الطريقة الكلاسيكية (4-4-2)، والتي يلعب بها بشكل جيد للغاية، وكان ذلك واضحًا في نهائي الكأس".

وبسؤاله عن تصريحات ميسي الأخيرة، أجاب: "لم أرغب في قراءة المقابلة، وليو تحدث عن وجهة نظره، ما حدث أن الجميع فسر ما قاله بطريقته، وكل شخص يُقرر مستقبله مع النادي".

وحول موعد عودة الأرجنتيني للعب، واصل: "من حيث المبدأ لقد حصل على فترة راحة قصيرة للتعافي من إصابة في ربلة الساق، ولذلك تعاملنا بهدوء، وميسي لاعب حاسم، ونأمل أن يعود قريبًا وأن يكون في حالة جيدة، حيث لا نريد أن نعود خطوة إلى الخلف".

وعن نيمار، أجاب: "لقد تحدثنا عنه قبل السوق وخلاله وبعده، وحان الوقت لإغلاق هذه الصفقة".

وأردف: "نأمل أن نستعيد اللاعبين، خاصًة من هم خارج الخطوط، وسندير الأمور بالطريقة الأفضل، وعلينا استخدام الفريق بأكمله".

واستكمل: "بيكيه؟ في أوقات فراغه يذهب لمشاهدة لعبة التنس، وفعل شيئا مماثلا العام الماضي وكان من أفضل اللاعبين في الفريق، وآمل أن يُكرر نفس الأمر هذا الموسم".

وحول عدم مشاركة راكيتيتش، أوضح: "لا أعتقد أنه متأثر، ولدينا العديد من اللاعبين في خط الوسط، ولا أعرف هل سيتم توجيه نفس الأسئلة إذا لم يُشارك آرثر، وبوسكيتس، وفيدال ودي يونج، ولكن الحقيقة أن هناك منافسة قوية في خط الوسط".

وواصل: "سواريز؟ بالأمس واليوم شارك في التدريبات بشكل كامل، وأتمنى أن يندمج شيئا فشيئا".

واختتم: "غياب ميسي سيكون ملاحظا دائمًا، لكن ذلك يضع الفرصة أمام لاعبين آخرين للتقدم إلى الأمام".