الجزائر تعبر أفيال كوت ديفوار بركلات الترجيح.. وتصعد لنصف نهائي أمم أفريقيا

بعد مباراة ماراثونية ، حصد منتخب الجزائر بطاقة التأهل إلى نصف نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية بعد عبور عقبة كوت ديفوار بضربات الترجيح بنتيجة ( 4-3) بعد التعادل بهدف لكل منهما على مدار 120 دقيقة باستاد السويس الجديد في دور الثمانية بالبطولة.

تقدم منتخب الجزائر بهدف سفيان فيغولي في الدقيقة 19 وتعادل منتخب كوت ديفوار بهدف جوناثان كودجيا في الدقيقة 63 وأضاع بغداد بونجاح ضربة جزاء في الدقيقة 49 للجزائر.

وسجل للجزائر رامي بنسبعيني وإسلام سليماني وأندي ديلور وآدم أوناس وأضاع يوسف بلايلي .. وسجل لكوت ديفوار فرانك كيسي وماكسويل كورنيه وماكس جراديل وأضاع ويلفريد بوني وسيري ديه.

وتأهل منتخب الجزائر إلى دور الأربعة ليضرب موعداً مع نيجيريا يوم الأحد المقبل في نصف النهائي ويودع منتخب كوت ديفوار البطولة.

المباراة الماراثونية عرفت مجهوداً بدنياً شاقاً من جانب لاعبي الفريقين وصراع تكتيكي مثير بين جمال بلماضي مدرب الجزائر وإبراهيما كمارا مدرب كوت ديفوار.

محاولات إيفوارية.. وضربة فيغولي

بدأت المباراة بدقائق جس النبض التي تلاشت سريعاً مع تسديدة صاروخية من سيري ديه أبعدها الحارس مبولحي بمساعدة القائم في محاولة خطيرة للأفيال الإيفوارية ومرت عرضية سريعة آخرى من زاها بالجبهة اليسرى بلا متابعة في إنذارات مبكرة من جانب الأفيال ، وحاول محاربو الصحراء امتصاص الحماس الإيفواري بلمسات محرز وفيغولي.

المحاولة الأولى للجزائر كادت أن تسكن الشباك بهجمة منظمة بين محرز وبلايلي ولكن محرز أطاح بالكرة بجوار القائم ، وأمسك مبولحي بتسديدة جراديل السهلة وحاول المنتخب الإيفواري استغلال ثغرة الجبهة اليمنى مع تقدم عطال الهجومي المستمر.

أبعد دفاع الجزائر انطلاقة إيفوارية جديدة مع تحركات سريعة من الأطراف ولكن منتخب محاربي الصحراء عرف طريق التقدم بهدف رائع من سفيان فيغولي من تمريرة عرضية سريعة من بنسعيني بعد مجهود قتالي من بونجاح في استخلاص الكرة ليودعها فيغولي الشباك في الدقيقة 19.

خروج عطال.. وصدمة بونجاح

وانطلق عطال واخترق منطقة الجزاء وسقط أرضاً ولكن كانون أبعد الخطورة وسط مطالبات بضربة جزاء ، وتعرض عطال للإصابة وغادر على إثرها الملعب في الدقيقة 30 ونشب قبلها مشادة بين زاها وبنسبعيني وحصلا على الإنذار.

المنتخب الإيفواري واصل محاولاته الخطيرة ولكن مع تألق بلعمري والحارس مبولحي غابت الفاعلية عن الأفيال بينما نال إسماعيل بن ناصر البطاقة الصفراء والظهير الأيمن لكوت ديفوار مامادو باجايوكو لينتهي الشوط الأول بتقدم جزائري.

الشوط الثاني بدأ مثيراً بسقوط بغداد بونجاح في منطقة الجزاء بعد إلتحام مع الحارس سيلفان جوبوهورو الذي نال إنذاراً وحصل المنتخب الجزائري على ضربة جزاء أضاعها بونجاح في الدقيقة 49.

كودجيا يتعادل للأفيال.. وتدخلات بلماضي

مبولحي أحد نجوم اللقاء أبعد تسديدة مباغتة من جانب كوت ديفوار ، وأشرك الافيال التغيير الأول بنزول شيخ كومارا بدلاً من ويلفريد كانون الذي اشتكى الإصابة.. وحاول المنتخب الجزائري التحكم في الإيقاع مع محاولة من بلايلي وعرضية من محرز قبل أن ينجح المنتخب الإيفواري في تسجيل هدف التعادل بعد مرور 63 دقيقة عن طريق تسديدة النجم جوناثان كودجيا التي سكنت شباك الحارس مبولحي.

الهدف جاء بمثابة الصدمة بالنسبة لمنتخب الجزائر بعد أن تراجع الأداء البدني بعض الشئ ولكن أبناء المدرب بلماضي بذلوا مجهوداً كبيراً من أجل العودة سريعاً وبالفعل سنحت محاولة قريبة من جانب محرز الذي انفرد بالمرمى ووجه تسديدة قوي أبعدها المدافع باجايوكو باقتدار.

أشرك منتخب كوت ديفوار لاعبه جيان ميشيل لتنشيط وسط الملعب بينما دفع منتخب الجزائر بالمهاجم إسلام سليماني بدلاً من بغداد بونجاح ثم دفع المنتخب الجزائري باللاعب الموهوب أدم أوناس بدلاً من محرز.. وحاول أوناس هز الشباك الإيفوارية بانطلاقات سريعة مع تألق دفاعي لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل.

محاولات متبادلة.. وسليماني يهدر الفرصة

الوقت الإضافي بدأ بتغيير إيفواري بنزول ماكسويل كورنيه بدلاً من ويلفريد زاها وظهر التعب على الفريق الجزائري وخاصة فيغولي وبن ناصر وبلايلي بينما دفع منتخب كوت ديفوار بآخر تغييراته بنزول ويلفريد بوني بدلاً من جوناثان كودجيا الذي اشتكى من الإصابة.

ضاعت فرصة خطيرة من الأفيال في الست ياردات ثم كرة آخرى في الدقيقة 107 عن طريق عرضية كورنيه كاد زفان أن يسكنها في شباكه ثم ضاعت فرصة آخرى إيفوارية.. وأهدر سليماني فرصة قريبة بضربة رأس ، وأبعد الدفاع الإيفواري عرضية عن سليماني وانطلاقة أوناس قبل أن يحصل الأخير على خطأ على حدود منطقة الجزاء ودفع المنتخب الجزائري باللاعب أندي ديلور بدلاً من فيغولي ، وضاعت تسديدة قريبة من ديلور لينتهي الوقت الإضافي بالتعادل ويلجأ الفريقان لضربات الترجيح.