الفضل يطالب «الداخلية» ببيان شامل عن «خلية الاخوان» الارهابية

طالب النائب احمد الفضل بصدور بيان من قبل وزارة الداخلية، تبين فيه مصير «خلية الإخوان الإرهابية» التي تم القبض عليها أخيراً، والإجراءات التي اتخذت بحقهم ومن ادخلهم إلى البلاد.

وقال الفضل: «قبل أسبوع تم القبض على الخلية المكونة من ثمانية أشخاص، ومنذ تلك اللحظة طرأت على المجتمع الكويتي أسئلة كثيرة معلقة بالهواء، مثل من احضرهم وتستر عليهم، وهل دخولهم كان بأسمائهم أم بأسماء أشخاص آخرين، ومن جلبهم، هل هو قطاع حكومي، ومن هو مدير هذا القطاع، أم هي شركة ومن هو مالكها؟، ومن ضمن ما سمعناه ان هناك جمعيات خيرية كان ينتمي لها جزء من هؤلاء، نريد معرفة لمن تتبع هذه الجمعية ولمرجعية من».

وقال الفضل «إن هذا الأمر ينسحب على كلامنا السابق، بأن كثيراً من عمليات الإرهاب منبعها دعوات خيرية وصالحة ولعمل يفيد الإنسان والبيئة، ومن ثم يتسللون ويتسلقون عليها، ومن خلالها تمارس بعض الأعمال لا تمت بصلة الى العمل الخيري».

وأشار الفضل إلى أن «وزارة الداخلية تعاملت مع هذا الأمر بحزم، ونحن نريد معرفة من ادخل هؤلاء، وما إن كان متورطاً ويعلم حقيقتهم، ومن دخل غيرهم واين يعملون الآن، وهل منهم مستشارون لدى وزراء؟ هذه الأمور مهمة، خصوصاً حينما نتحدث عن عمل ارهابي وهو أقصى درجات الإرهاب، أما ما دونه فهو كثير، لان من يستطيع أن يسهل دخول ارهابي يستطيع ان يدخل لوزارات الدولة كل أو بعض مستشاريها القانونيين، وبالتالي أستطيع التحكم بكل أو جزء من القرار أو أن أؤثر فيه».