تأمين صحي شامل للعسكريين في «الداخلية»

وافقت لجنة الداخلية والدفاع البرلمانية على اقتراح النائب عمر الطبطبائي حول الإسراع في إقرار مشروع التأمين الصحي الشامل للعسكريين في وزارة الداخلية وتوفير الرعاية الطبية لهم ولأسرهم أسوة بنظرائهم من رجال الجيش والمطافئ.

وجاء في تقرير اللجنة الذي كان ممهورا بتوقيع رئيسها النائب عسكر العنزي أنها انتهت بإجماع آراء أعضائها الحاضرين إلى الموافقة على الاقتراح، وفقا لما نشرته الانباء.

وكان الطبطبائي قد قال في اقتراحه إن العسكريين في وزارة الداخلية لا زالوا يفتقرون الى ابسط حقوقهم وهو توفير الرعاية الطبية الشاملة لهم كما هو معمول به في اغلب دول العالم التي انشأت مستشفيات خاصة بهم «مستشفى الشرطة»، فهم لا يمتلكون مستشفى خاصا بهم على غرار مستشفى جابر الأحمد للقوات المسلحة، ولا يملكون تأمينا صحيا يتكفل بالرعاية الطبية والعلاجية لما يتعرضون له من إصابات نتيجة طبيعة عملهم.

كما اتخذت وزارة الداخلية قرارا بإلغاء مشروع مستشفى الشرطة من خطة التنمية (2017/2018) واقترحت ان يكون التأمين الصحي بدلا عنه إلا أنه إلى الآن لا زال الاقتراح قيد التنفيذ.

لذا، فإنني أتقدم بالاقتراح برغبة حول الإسراع في إقرار مشروع التأمين الصحي الشامل للعسكريين في وزارة الداخلية وتوفير الرعاية الطبية لهم ولأسرهم اسوة بنظرائهم من رجال الجيش والمطافئ.