الشطي: مطلوب تحقيق برلماني حكومي لكشف الراشي والمرتشي في الرياضة

طالب النائب خالد الشطي الحكومة ممثلة بوزير التجارة والصناعة ووزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب بالانابة خالد الروضان ولجنة الشباب والرياضة البرلمانية التحقيق الفوري والجاد فيما اثير عن تلقي احد المسوؤلين في الاتحاد الاسيوي الرشوة من قبل مسؤولين في الاتحاد الكويتي لكرة القدم مابين عامي 2009 و2014.

وقال الشطي ن هذه القضية تستوجب التعامل معها بجدية والا تمر مرورا عابرا مشددا على ضرورة التحقق من صحة الرشوة واتخاذ موقفا حكوميا وبرلمانيا حازما على هذا الصعيد، وفقا لجريدة الجريدة.

واشار الشطي بالقول تحدث قضية الرشوة ان صحت في وقت تعاني فيه الرياضة الكويتية من الايقاف بسبب قرارات اللجنة الاولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم مشيرا الى ان رياضتنا تتلقى كل يوم ضربة جديدة من هاتين المنظمتين و نخشى ان تكتشف قريبا ان سبب قرار الاولمبية الدولية بايقاف الرياضة الكويت سببه الرشوة ولاعلاقة له بالاسباب المزعومة حول تعديل القوانين وعدم موائمة قوانين الكويت لقوانين المجتمع الدولي الرياضية.

وقال الشطي ان السلطتين التشريعية والتنفيذية عليهما ان تسارعان بالتحقيق الجاد لمعرفة حقيقة تلك المعلومات التي اطلقها احد المسؤولين في الفيفا واتخاذ موقفا حازما تجاه الراشي والمرتشي على صعيد هذه القضية ومعاقبة كل من تسول له نفسه العبث في مقدرات شباب الكويت الذين دفعوا ثمن الايقاف الرياضي غاليا اضافة الى الهزات السياسية التي تعرضت اليها البلاد بسبب هذه القضية وماشابها من قرارات مشبوهة على هذا الصعيد.

واكد الشطي ان المسؤولية التي تقع على الجهات المعنية والمختصة بقضية الرياضة جسيمة تجاه التعامل مع هذه القضية ويجب ن توضع النقاط على الحروف مطالبا الوزير الروضان التصدى لهذه القضية من خلال التحقيق الجاد فضلا عن الدور الكبير الذي يجب ان تلعبه لجنة الشباب والرياضة البرلمانية في التحقيق مع كل لاطراف المعنية في هذه القضية وكشف ملابساتها.