وزير الصحة: مشاركتنا في المنتدى العربي الصيني تنطلق من عمق علاقاتنا مع الصين


قال وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الحمود الصباح اليوم الجمعة ان مشاركة دولة الكويت ممثلة بوزارة الصحة في اعمال الاجتماع الثاني لمنتدى التعاون العربي الصيني في مجال الصحة والذي يعقد من 16 الى 18 أغسطس الجاري تنطلق من عمق ومتانة العلاقات التي تجمع دولة الكويت بالصين.
وأضاف الوزير الصباح في كلمة القاها امام الاجتماع ان هذه المشاركة تأتي تتويجا لزيارة الدولة التاريخية التي قام بها سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الى العاصمة بكين في يوليو 2018 وما اسفرت عنه من رفع مستوى العلاقات بين البلدين الصديقين الى علاقات استراتيجية شاملة.
واعرب عن خالص شكره وامتنانه لكل من شارك بالفكر والجهد والتخطيط والتنفيذ والدعم لهذا المنتدى المهم الذي يعقد للمرة الثانية اذ يعتبر "ثمرة طيبة للتعاون البناء بين مجلس وزراء الصحة العرب بجامعة الدول العربية والصين" تتاح من خلال الفرص لتبادل الآراء والخبرات والسياسات والبرامج بين القيادات الصحية والمختصين من الجانبين لمواجهة التحديات التي تواجه النظم الصحية والعمل على بلوغ الأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة لعام 2030 ذات الصلة بالصحة.
واكد الوزير الصباح ثقته بان فعاليات المنتدى من خلال جلسات المائدة المستديرة ستكون فرصة لتبادل الرؤى والتجارب وطرح الأفكار بين القيادات الصحية والمختصين المشاركين بخبراتهم العملية من خلال البحوث والتطوير والابتكارات لتقديم رعاية صحية ذات صورة عالية لتحقيق التغطية الصحية الشاملة للجميع دون تفريق او تميز.
وأوضح ان "(اعلان بكين) الذي التقت إرادة ورؤية المجتمعين اليوم بالمنتدى على إصداره" سيمثل مرحلة جديدة للعلاقات بين الجانبين لتعزيز التعاون في المجال الصحي وصولا الى ما نتطلع اليه جميعا لتحقيق أنماط عيش صحية للجميع.
وتشارك دولة الكويت في هذا الاجتماع بوفد من وزارة الصحة يترأسه الوزير الصباح ويضم أيضا سفير دولة الكويت لدى جمهورية الصين الشعبية سميح جوهر حيات.