مفوضية اللاجئين لدى الكويت تطلق حملة «فرحة العيد».. 20 الجاري

أعلن مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدى الكويت إطلاق حملة (فرحة العيد) لجمع التبرعات للأطفال اللاجئين والنازحين والتي ستبدأ 20 يوليو الحالي حتى 20 أغسطس المقبل.

وقال مدير مكتب المفوضية في الكويت الدكتور سامر حدادين اليوم الأحد خلال مؤتمر صحفي أقامته المفوضية بمناسبة إطلاق الحملة ان التبرعات ستشمل الكسوة والرعاية الصحية وتوفير الطعام والمأوى اللازم لتوفير الحماية لهم.

وأضاف ان الاحتياجات التي تطرحهاالمفوضية للاجئين والنازحين تمكنهم من البقاء على قيد الحياة مضيفا أن "القليل الذي نقدمه هو الكثير للمحتاجين".

وأشار إلى أن الكويت دولة رائدة في مجال تقديم الدعم الإنساني على مستوى العالم مضيفا أنها مكنت ملايين اللاجئين والنارحين على مستوى العالم أن يحظو بفرصة من العيش الكريم.

وذكر ان الكويت احدى اهم الدول المانحة للمفوضية موضحا أنه اذا تم أخذ رقم التبرعات ومقارنته إلى نسبة تعداد السكان تصبح الكويت من أهم خمسة دول في العالم بهذا المجال.

واوضح حدادين ان عملية التبرع للحملة ستتم من خلال الموقع الالكتروني لمكتب المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ولفت إلى أن تسمية الكويت (مركز العمل الانساني) بقيادة سمو الأمير الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح جاءت ترجمة لما يتم مشاهدته على أرض الواقع معربا عن شكره لكل من ساهم وسيساهم بدعم الحملة من حكومة الكويت وكافة المتبرعين والشركاء الداعمين للمفوضية.