الكويت تشارك في مؤتمر فيينا للأمن السيبراني

شاركت الكويت في مؤتمر فيينا للأمن السيبراني بهدف تبادل الخبرات مع كبار المختصين من مختلف دول العالم في مجال الامن المعلوماتي اضافة الى الاطلاع على الاستراتيجيات الجديدة للتصدي للتهديدات السيبرانية.

وأكد رئيس وفد الكويت اختصاصي انظمة الكمبيوتر بوزارة الخارجية المهندس عبدالله القطيفي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش المؤتمر اليوم الخميس حرص الكويت على تعزيز امن المعلومات وتأمين بيئة معلوماتية موثوقة وآمنة.

ووصف القطيفي التهديدات والجرائم الالكترونية بأنها اصبحت تشكل هاجسا كبيرا للدول حيث يتم يوميا مواجهة اشكال جديدة من الاختراقات التي تتطلب تطوير القدرات الفنية للتصدي لها.
واشار الى ان المؤتمر يناقش الآليات الحديثة للتعامل مع الهجمات والتهديدات الأمنية في الفضاء السيبراني.

وقال ان المؤتمر يشكل فرصة مهمة في تعزيز الحوار والشراكات على المستوى العالمي وتبادل المعلومات حول ممارسات الامن السيبراني.

وتحمل الجرائم الإلكترونية مسميات عديدة من ابرزها الجريمة السيبرانية وجريمة التقنيات العالية وجرائم الانترنت.

ويحظى الامن السيبراني باهتمام كببر من مختلف دول العالم حيث تقوم الدول بمراجعة انظمتها المعلوماتية وبرامجها بشكل دوري لحمايتها من الاختراقات من خلال استخدام الوسائل الوقائية.
ويتخلل المؤتمر الذي انطلق امس الأربعاء ويستمر اربعة ايام محاضرات وورش عمل اضافة إلى معرض لشركات حلول الأمن السيبراني.

ويشارك في المؤتمر اضافة الى القطيفي مشرف اول حاسب آلي من وزارة الخارجية عبدالله القديري والمهندس مشعل الزايد من الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات.