الرفاعي لـ«خريجي دورة المشاة المتقدمة للضباط»: التقيّد بالضوابط العسكرية والتحلي بروح المسؤولية

برعاية وحضور وكيل الحرس الوطني الفريق الركن، المهندس هاشم الرفاعي، أقام معهد تدريب قوات الحرس الوطني حفل تخريج دورة المشاة المتقدمة للضباط، في القاعة المركزية بمعسكر الصمود، والتي شارك فيها ضباط من الجيش الكويتي والحرس الوطني البحريني.

وهنأ الفريق الرفاعي خريجي الدورة، ونقل إليهم تحيات القيادة العليا للحرس الوطني ممثلة في سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني، والشيخ مشعل الأحمد نائب رئيس الحرس الوطني على ما أحرزوه من نجاح يدعم صفوف الحرس الوطني في مسيرته للحفاظ على أمن الوطن واستقراره. مشيدا بمشاركة ضباط من مملكة البحرين ما يجسد روح التعاون والتنسيق المستمر بين الأشقاء.

وقال إن تخريج هذه الكوكبة من الضباط يمد الحرس الوطني بكوادر وطنية على درجة عالية من الكفاءة والاحترافية ويضخ دماء جديدة في مختلف الوحدات، بعد أن نال الضباط حظاً وافراً من التأهيل والتدريب بما يؤهلهم أن يكونوا ضباطاً مميزين في الميدان ويتحلون بكل المعاني والقيم العسكرية.

وأكد أن مناهج الحرس الوطني وفقا لوثيقة الأهداف الاستراتيجية 2020 (الأمن أولا) في تطور مستمر يتماشى مع أحدث مستجدات العلم العسكري لاسيما التدريب العملي وهو ما تجلى خلال تمرين السد المنيع لمنتسبي الدورة.

ودعا الخريجين إلى التقيد بالضوابط العسكرية والتحلي بروح المسؤولية والعمل بهمة عالية وبذل الغالي والنفيس من أجل المشاركة الفاعلة في الدفاع عن الوطن وحفظ أمنه واستقراره.

وفي ختام الحفل قام سعادة وكيل الحرس الوطني بتكريم الضباط المتميزين في الدورة وسلم الخريجين شهادات التخرج.

حضر الحفل مدير ديوان نائب رئيس الحرس الوطني اللواء جمال ذياب، وعدد من القادة وكبار الضباط.