الوزير الصباح: تدوير في قطاعات «الصحة».. وإفتتاحات وتوسعات صحيّة قريباً


اعلن وزير الصحة الدكتور باسل الصباحية إجراء تدوير قريب في قطاعات عدة بالصحة، مؤكدا في الوقت ذاته افتتاح مركز الجهراء لصحة الفم والاسنان بالتزامن مع الاحتفال بالاعياد الوطنية، مشيرا الى انه يضم 140 عيادة متخصصة تغذي وتخدم رعاية طب الاسنان في منطقة الجهراء الصحية الى جانب العيادات المتوفرة والمنتشرة في المستوصفات بجميع المحافظات .

ونوه الصباح في تصريح صحفي على هامش افتتاح المؤتمر الى افتتاحات وتوسعات صحية قريبا وقال" كل يوم لدينا افتتاحات ومستوصفات جديدة وتوسعات في الجنوب والشمال، حيث يتم إضافة مستوصفات وعيادات جديدة بشكل دوري، كما يوجد أيضا مراكز متخصصة للحالات التي تحتاج الى عيادات متطورة في جميع محافظات الكويت، يتم تجهيزها بشكل دوري من حيث المعدات وأخر ما توصل إليه العلم و التكنولوجيا الحديثة بالاضافة الى القوى العاملة المتخصصة.
وعن برنامج الابتعاث للتدريب، قال أنه برنامج قديم الا ان الحاجة مستمرة إلى زيادة طلبات الابتعاث، لذا قامت الوزارة بانشاء البرامج المحلية للتدريب لزيادة الأعداد والقدرة الاستيعابية للاطباء وخريجين كليات الطب .
وبالحديث عن المؤتمر أكد أنه ناجح بكل المقاييس من حيث الحضور والمادة العلمية المعروضة.

وكشف الصباح عن استعداد الوزارة لإفتتاح مركز الجهراء التخصصي الجديد لطب الأسنان قريباً، مشيرا إلى أن هذا المركز مكون من 4 طوابق ويضم 140 عيادة تخصصية ومجهز بأحدث الأجهزة والتقنيات الحديثة.
وقال الصباح في كلمة له صباح اليوم بمناسبة إفتتاح المؤتمر السادس لإدارة طب الأسنان، إفتتاح مركز الجهراء التخصصي سيكون له مردوده إيجابي من خلال الخدمات التي سيقدمها بهدف تحقيق نقلة نوعية وغير مسبوقة بخدمات طب الاسنان بمحافظة الجهراء.

وأكد وزير الصحة أن قطاع طب الأسنان في الكويت حقق إنجازات تتفق مع المعايير العالمية، وعلى سبيل المثال الحصول على الأعتراف الماسي ببرامج الصحة المدرسية لصحة الفم والأسنان وهو أعلي مستويات الأعتراف الكندي وهو بذلك أول برنامج حكومي يحصل على هذا المستوي من الأعتراف بجودة خدماته حسب المعايير العالمية، نظراً لتميز الخدمات المقدمة من خلاله.

وأضاف أن من الإنجازات المتنوعة في هذا القطاع الهام، تطوير المراكز التخصصية لطب الأسنان وتزويدها بأحدث الأجهزة والتقنيات الحديثة وإستحداث الوحدات والعيادات الشاملة وتقديم الرعاية في هذا التخصص الهام لذوي الأحتياجات الخاصة، فضلاً عن ما حققه برنامج البورد الكويتي في طب الأسنان من نجاح وهي جميعها إنجازات تعتز بها الوزارة وتستحق الشكر والتقدير لكل من شاركوا في تحقيقها.

وأوضح أن افتتاح هذا المؤتمر السادس يجسد على أرض الواقع الرؤية الواعية لقطاع طب الأسنان نحو التطوير المستمر لخدمات طب الأسنان ومواكبة أحدث المستجدات العالمية، لافتا إلى أن محاور المؤتمر تتطرق إلى مناقشة أحدث المستجدات في مجال صحة الفم والأسنان وبما يساعد على التطوير المستمر لجودة الخدمات الصحية وتحديث سياسات وبروتوكولات الرعاية الصحية في هذا التخصص الهام الذي يقع على رأس أولويات وزارة الصحة ضمن برنامج عمل الحكومة.

وأضاف أن حُسن إختيار محاور المؤتمر والموضوعات المطروحة للمناقشات بجلساته وورش العمل تعبر بصدق عن وعي وإدراك اللجان المنظمة للمؤتمر للتحديات المتعلقة بخدمات طب الاسنان، مشددا على أن وزارة الصحة ستعمل على الأستفادة من توصيات المؤتمر للتحسين المستمر لجودة الرعاية الصحية في هذا التخصص الهام ضمن إلتزامنا بتحقيق التغطية الصحية الشاملة بأبعادها ومستوياتها المختلفة.