«ديوان المحاسبة»: اقامة ندوة علمية بعنوان «تطوير وتجديد عمليات التدقيق لعام 2017».. 10 ديسمبر


أكد ديوان المحاسبة ضرورة استعداد وجاهزية دول المنظمة الآسيوية للأجهزة العليا للرقابة والمحاسبة (الأسوساي) لتنفيذ أهداف خطة التنمية العالمية المستدامة 2030.
وقال كبير المدققين في إدارة الرقابة على الشركات في الديوان يعقوب السلطان في بيان صحفي إن (المحاسبة) سيعقد بهذا الخصوص ندوة علمية في 10 ديسمبر المقبل بالتعاون مع (الأسوساي) للتعرف على الجهود الحالية والمستقبلية لدول المنظمة في تنفيذ الأهداف والتحديات التي تواجهها الأجهزة العليا للرقابة في هذا المجال.
وأضاف السلطان أن الندوة التي تستمر خمسة أيام ستحمل عنوان (تطوير وتجديد عمليات التدقيق لعام 2017 ) بواقع 34 مشاركا يمثلون 32 جهازا رقابيا آسيويا.
وأوضح أن الندوة ستستعرض عدة محاور رئيسية منها تطوير وتحسين عملية التخطيط للتدقيق والتعرف على مدى جاهزية الأجهزة المشاركة لتنفيذ خطط التدقيق ضمن الخطة الاستراتيجية لكل جهاز رقابي وكيفية التحقق من تكامل آليات التدقيق والتعرف على الدراسات التي قامت بها الأجهزة المشاركة في هذا الشأن.
ولفت إلى أن برنامج الندوة سيتناول طرق تطوير إجراءات التدقيق وتبادل الخبرات ما بين الأجهزة المشاركة حول هذا الجانب من خلال استعراض الأجهزة لتجاربها الخاصة بإجراءات تحسين وتطوير عمليات التدقيق.
وذكر أن الندوة ستناقش المحور الخاص بمدى استخدام أجهزة الرقابة لبرامج التدقيق على تكنولوجيا المعلومات في إجراءات التدقيق وتبادل الخبرات ما بين الأجهزة الرقابية للتعرف على تجاربها واستعراض نقاط الضعف والقوة والتحديات التي تواجهها عند اجراء عمليات التدقيق باستخدام تكنولوجيا المعلومات.
يذكر أن (الأسوساي) منظمة اقليمية مهنية غير سياسية أسست عام 1979 في نيودلهي وتضم في عضويتها 45 هيئة رقابية مالية عليا من قارة آسيا حيث يرأس المنظمة حاليا جهاز الرقابة الأعلى في ماليزيا وانضمت الكويت لعضويتها عام 1984.