الجراح مكرماً الفريق اليوسف: تفانيت واخلصت في العمل


استقبل الفريق م. الشيخ خالد الجراح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، صباح اليوم الأربعاء، وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون أمن الحدود الفريق الشيخ محمد اليوسف ، بمناسبة تقاعده بعد قضاء أربعة عقود في خدمة المؤسسة الأمنية والوطن.
وقد رحب الجراح بضيفه مؤكداً أن الفريق الشيخ محمد اليوسف برهن خلال أربعين عاما تقلد خلالها مناصب عديدة بوزارة الداخلية، أنه مثال للعمل والتفاني والإخلاص ونموذج لصدق الانتماء وجندي مخلص في الحفاظ على أمن الوطن وأمانه في ظل كافة الظروف الأمنية.
وأوضح أنه صدق ما عاهد الله والوطن عليه، مشيراً إلى أن هذه سنة الحياة في توالي الأجيال جيلاً يسلم القيادة لجيل آخر، متمنياً للفريق الشيخ محمد اليوسف التوفيق والنجاح في مقبل الأيام، منوهاً بأن خبراته ورؤيته الثاقبة ستظل معيناً لا ينضب لقيادات وزارة الداخلية.
ومن جانبه توجه الفريق الشيخ محمد اليوسف ، بالشكر والامتنان لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح ، مثمناً هذه اللفتة الكريمة لمعاليه، مؤكداً حرص الجراح على الدفع بالدماء الشابة لكي تأخذ مكانها وتحقق مزيداً من التطور لمستويات أداء الأجهزة الأمنية، وأن سنة الحياة أن تسلم المناصب القيادية لمن يملكون القدرة على مواصلة العطاء وهذا هو نهج المؤسسة الأمنية على مدار تاريخها.
وأوضح أن وزارة الداخلية لديها من الاستراتيجيات وخطط العمل الكثير ولابد من دعمها، وأنه سيظل يتواصل مع المؤسسة الأمنية بالرأي والمشورة ولن يبخل أبداً بخبراته وتجربته الأمنية الممتدة في خدمة وزارة الداخلية، مؤكداً أن تكريم الشيخ خالد الجراح ، وحضوره لهذا التكريم وسام فخر واعتزاز على صدره.