المبارك: المرحلة الحالية «حساسة» في ظل التوترات السياسية والأمنية


ترأس سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء في قصر السيف اليوم الاجتماع الأول من دور الانعقاد الأول للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بعد إعادة تشكيله.
وأعرب سموه في بداية الاجتماع عن ترحيبه بأعضاء المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية وتهنئته لهم على نيلهم ثقة صاحب السمو أمير البلاد مشيدا في الوقت نفسه بجهود أعضاء المجلس السابق والتي كان لها دور كبير في دعم مسيرة العمل التنموي وتطويره في البلاد وتعزيز سبل العمل التخطيطي.
وأكد سموه أهمية دور المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في تقديم الآراء الاستشارية لتحقيق التطلعات والاهداف التنموية المنشودة والمستدامة مشيرا إلى حساسية المرحلة الحالية في ظل التوترات السياسية والأمنية التي تشهدها المنطقة إلى جانب تأثيرات انخفاض أسعار النفط وانعكاساته على اقتصاد الكويت والمنطقة.
وأوضحت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح في تصريح صحفي ان الاجتماع الأول للمجلس ناقش تعديلات اللائحة الداخلية المنظمة لأعمال المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية واللجان المنبثقة عنه فضلا عن تشكيل المجلس للجانه.