بوشهري: مستعدون للتعامل مع الطلب المتزايد على الكهرباء والماء في الصيف


أكد وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري اليوم الخميس أن جميع فرق الوزارة على أهبة الاستعداد للتعامل مع أي حدث طارئ لافتا إلى إتمام قطاعات الوزارة الفنية جميع أعمال الصيانة الخاصة بها.
وقال بوشهري في تصريح صحافي على هامش إطلاق مبادرة (كفاءات) الترشيدية بمجمع (الأفنيوز) إن من الوارد حدوث انقطاعات نتيجة خلل طارئ في شبكتي النقل أو التوزيع الكهربائيتين لكن التحدي الأكبر بالنسبة للوزارة هو قدرة فرق الطوارئ التابعة لها على اعادة التيار بسرعة.
وأوضح أن الوزارة تستغل فترة انخفاض الأحمال الكهربائية خلال الفترة بين شهري أكتوبر ومايو لإجراء صيانة مكونات شبكتيها الكهربائية والمائية بشكل جيد لمواجهة ارتفاع درجة الحرارة والطلب المتزايد على الكهرباء والماء خلال موسم الصيف.
وثمن بوشهري جهود مجاميع العمل الشبابية التطوعية في الوزارة (كفاءات) على مبادراتها الترشيدية التي تنفذها باستمرار موضحا أن نجاح مبادرة هذه المجاميع العام الفائت التي نظمت في المكان نفسه بعنوان (تخيل حياتك من غيرها) شكلت دفعة لتكرارها بشكل مختلف وانتهاز فرصة انتشار المستهلكين بشكل كبير في الأسواق والمجمعات التجارية بعد الإفطار لنشر رسائلهم للتوعية الهادفة.
وذكر أن تصميم جناح (كفاءات) في الأفنيوز على الرغم من بساطته لكن فكرته كانت رائعة لاحتوائه على معلومات ترشيدية مهمة وتضمنه تجربتين عمليتين لإبراز الفرق بين استخدام الأدوات والتقنيات المرشدة والأخرى التقليدية.
وأشاد بوشهري بتجاوب المستهلكين مع حملات الوزارة الترشيدية التي بفضلهم نجحت في خفض سقف الزيادة السنوية في الاحمال إلى 4.5 في المئة العام الفائت و 3.5 في المئة خلال العام 2014/2015 .
وقد أطلق فريق مجاميع العمل الشبابية التطوعية (كفاءات) هذه المبادرة الترشيدية تأكيدا للنتائج الإيجابية التي يمكن تحقيقها في حال استمرار تعاون المستهلكين مع إرشادات وزارة الكهرباء والماء الخاصة بترشيد الاستهلاك.
ويضم جناح المبادرة في (الأفنيوز) ركنين الأول تم تخصيصه لاستعراض تجربة المرشدات المائية والفوارق التي تحدثها في حال تركيبها في صنابير المياه مقارنة بالصنبور العادي غير المزود بمرشد مائي.
أما الركن الثاني فتم تخصيصه لتوضيح معدلات الترشيد التي توفرها مصابيح (لمبات) LED مقارنة بالمصابيح العادية غير المرشدة إلى جانب توفير بروشرات للتوعية تبين كلفة الوقود المستهلك في تشغيل محطات القوى.