35 طالباً كويتياً يشاركون في تصفيات «تحدي القراءة العربي»


أعلن منسق جائزة مشروع (تحدي القراءة العربي) لدولة الكويت الدكتور مبارك العتيبي اليوم مشاركة 35 طالبا وطالبة من مختلف المناطق التعليمية وإدارتي التعليم الخاص والتربية الخاصة في الكويت بالتصفيات النهائية المؤهلة للجائزة التي ستقام بدولة الإمارات العربية المتحدة مايو المقبل.

وقال العتيبي الذي يشغل منصب مدير الأنشطة بالإدارة العامة لمنطقة الفروانية التعليمية في كلمة خلال انطلاق التصفيات بحضور محكمين من دولة الإمارات في مدرسة (عامر بن ربيعة الابتدائية بنين) إن مشروع تحدي القراءة العربي يعمل على صقل مواهب الطلاب وتنمية ابداعاتهم بالمعرفة والمعلومات.

وأضاف أن المسابقة تعمل على بناء هوية الطلاب الثقافية والفكرية التي تعد حجر الأساس لبناء الأوطان العربية موضحا أن المسابقة تحدد عشرة مراكز للفوز يتأهل خلالها الأول من أصل عشرة مشاركين لخوض التصفيات الرابعة التي ستقام في الإمارات على أن يتم الاعلان عن اسم الفائز في وقت لاحق.

وأعرب عن الأمل في أن يحرز طلاب الكويت مراكز متقدمة خلال التصفيات المقبلة مثمنا جهود مسؤولي الوزارة كافة في تقديم التوجيهات لإنجاح التصفيات لخلق روح المنافسة بين الطلاب.

من جهتها أكدت مديرة مدرسة (عامر بن ربيعة) فايزة الشطي في كلمة مماثلة أن تصفيات مشروع تحدي القراءة تساهم في تنمية فكر الطلاب وقدراتهم الأمر الذي يساعد على خلق جيل مبدع ومثقف معربة عن شكرها العميق لكل من سهام في انجاح فعاليات انطلاق التصفيات.

بدورها أشارت الموجهة الفنية في وزارة التربية غدير المطيري في كلمتها إلى أهمية دور المكتبات وتعزيز القراءة وحب الاطلاع لتنمية ثقافة الطلاب وصقل مواهبهم وابداعاتهم.

وتضمنت فعاليات الاحتفالية لوحة وطنية لدولة الكويت وأخرى شعبية لدولة الإمارات وعرض فيلم قصير عن المشروع إضافة إلى عرض مسرحي بعنوان (بريق العلم) أعقبه فقرات شعرية وفيلم قصير حول معرض الطفل التفاعلي لمجلة براعم الإيمان و معزوفة موسيقية.

يذكر أن (تحدي القراءة العربي) هو أكبر مشروع عربي أطلقه نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب بالمشاركة بقراءة 50 مليون كتاب خلال كل عام دراسي.

ويأخذ هذا التحدي شكل منافسة للقراءة باللغة العربية ويشارك فيها الطلبة من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف ال12 من المدارس المشاركة عبر العالم العربي تبدأ من شهر سبتمبر كل عام حتى شهر مارس من العام التالي.
ويتدرج الطلاب المشاركون في المنافسة عبر خمس مراحل تتضمن كل مرحلة قراءة عشرة كتب وتلخيصها في جوازات التحدي.

وبعد الانتهاء من القراءة والتلخيص تبدأ مراحل التصفيات وفق معايير معتمدة وتتم على مستوى المدارس والمناطق التعليمية ثم مستوى الأقطار العربية وصولا للتصفيات النهائية التي تعقد في دبي سنويا في شهر مايو.