حزب العمال البريطاني يهدد بسحب الثقة من الحكومة

حذر حزب العمال البريطاني المعارض اليوم الأحد من انه سيقدم عريضة لسحب الثقة من حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي اذا أخفقت للمرة الثالثة في تمرير اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكسيت) على البرلمان.

وقال زعيم حزب العمال جيريمي كوربين في تصريح صحفي ان الحكومة ستعرض هذا الأسبوع على نواب مجلس العموم وللمرة الثالثة التصويت على اتفاق سبق وان رفض مرتين.

وأعرب عن اعتقاده بأن الاتفاق سيتعرض لهزيمة ثالثة مؤكدا انه سيضطر جراء ذلك الى تقديم عريضة لسحب الثقة من الحكومة وربما الدعوة لانتخابات تشريعية عامة مبكرة.

واعتبر كوربين ان حكومة ماي لم تحرز أي تقدم يذكر وكل ما تقوم به هو تأخير مسار الخروج لكسب مزيد من الوقت مؤكدا ان خيار تنظيم استفتاء ثان يظل مطروحا أيضا.

وعلى صعيد متصل قال وزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس انه لا يرى جدوى من قيام ماي بعرض اتفاق الخروج للتصويت للمرة الثالثة اذا لم تكن متيقنة سابقا من حصولها على العدد اللازم من الأصوات المؤيدة.

واعتبر فوكس وهو من ابرز الوزراء الداعين للخروج دون اتفاق ان طرح الاتفاق للتصويت دون علم سابق بامكانية الحصول على دعم غالبية النواب عمل لا يمكن تبريره لانه إقرار بهزيمة ثالثة بعد هزيمتين متتاليتين.

ومن المتوقع ان تطرح الحكومة الاتفاق للتصويت الأربعاء المقبل على أمل ان تحصل على دعم غالبية النواب قبل مشاركة ماي في قمة القادة الأوروبيين في اليوم التالي اذ من المقرر ان تطلب رسميا تأجيل الخروج لثلاثة اشهر.

وكان الاتفاق تعرض الثلاثاء الماضي لهزيمة كبيرة وبفارق 149 صوتا وفي اليوم التالي صوت النواب على رفض الخروج من دون اتفاق وفي الوقت نفسه رفضوا تنظيم استفتاء ثان قبل ان يصوتوا الخميس على دعم تأجيل الخروج الى ما بعد 29 مارس الجاري.

وفي ظل التجاذبات داخل الحكومة وحزب المحافظين الحاكم وبين احزاب المعارضة في مجلس العموم لم تعد رئيسة الوزراء او البرلمان قادرين على استشراف الخطوات المقبلة للخروج من حالة الانسداد السياسي وتنفيذ نتائج استفتاء يونيو 2016.