الجامعة العربية تدعو لوقف هدم منازل الفلسطينيين بحجة عدم الترخيص

ردعت جامعة الدول العربية اليوم السبت الى تحرك اقليمي ودولي لمطالبة اسرائيل بوقف هدم منازل الفلسطينيين بحجة عدم الترخيص ومساءلة المسؤولين عن تدمير وتخريب الممتلكات الخاصة الفلسطينية.

وقال مدير ادارة حقوق الانسان بالجامعة منير الفاسي في ندوة حول "الحق في السكن اللائق" ان الاحتلال الذي لا يتوانى بسياساته الاستيطانية التوسعية عن هدم المنازل وحرمان النساء والاطفال من سقف وجدران تحميهم من بشاعة الاحتلال وقسوة الطبيعة.

واضاف ان الجامعة تولي اهمية كبيرة لمجال الاسكان لا سيما من خلال سن استراتيجيات وخطط عمل ابرزها الاستراتيجية العربية للاسكان والتنمية الحضرية المستدامة ومن خلال عقد شراكات مع منظمات دولية واقليمية متخصصة.

ودعا الفاسي الدول العربية التي لم تصادق على الميثاق العربي لحقوق الانسان الى سرعة المصادقة عليه.

من جانبه قال الامين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد بن علي ان احترام حقوق الانسان وكرامته واجب ديني واخلاقي وقانوني "وينبغي ان تصان هذه الحقوق حتى في ظل التحديات الامنية مع التحديات الامنية التي تواجهها المنطقة العربية وكذلك ما تعانيه من خطر الارهاب".

واكد حرص مجلس وزراء الداخلية العرب على تعزيز التعاون بين أجهزة الامن واللجان الوطنية لحقوق الانسان وسائر المنظمات المعنية بحقوق الانسان.

ودان بن علي حادث نيوزلندا الارهابي مؤكدا ان الارهاب لا دين له و ان الامن حق اساسي من حقوق الانسان تتوقف عليه الحقوق الأخرى.

وكان مجلس الجامعة على المستوى الوزاري وافق في دورته العادية (150) على توصية صادرة عن اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان باختيار شعار "الحق في السكن اللائق" لاحياء اليوم العربي لحقوق الانسان عام 2019 على المستويين الوطني والاقليمي.