قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 3 فلسطينيين قرب «رام الله»


اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة ثلاثة فلسطينيين خلال اقتحامها قريتي (بلعين) و(كفر نعمة) غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال حاصرت أحد المنازل في (بلعين) وأطلقت قنبلة باتجاهه تسببت في احتراق أجزاء من المبنى.

وأضافوا أن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينيين من (بلعين) وثالثا من (كفر نعمة) فيما أصيب مصور صحفي برصاصة معدنية في الساق خلال تغطيته المواجهات التي وقعت في (بلعين).

يأتي ذلك بعد ساعات من اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة رام الله وتنفيذها عملية عسكرية صادرت خلالها تسجيلات كاميرات المراقبة في عدد من المؤسسات والمحال التجارية.
وتمركز
ت قوات الاحتلال في محيط مقر رئاسة الحكومة ومجمع الوزارات في حي (المصيون) ودارت مواجهات مع عشرات الشبان اسفرت عن إصابة خمسة منهم بالرصاص المعدني.

وتقتحم قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ نحو أسبوع مدينتي رام الله والبيرة لعدة ساعات وتصادر تسجيلات الكاميرات وتعيث تخريبا في المؤسسات والمحال.

وحسب اتفاق (أوسلو) للسلام بين منظمة التحرير وإسرائيل تعتبر مدينة رام الله منطقة يحظر على سلطات الاحتلال دخولها كونها تخضع لسيطرة السلطة الفلسطينية.

واعادت قوات الاحتلال اجتياح المدن الخاضعة للسيطرة الفلسطينية في العام الثاني من انتفاضة الأقصى التي انطلقت عام 2000 وحاصرت مقر الرئاسة ودمرت المباني والمؤسسات الحكومية والبنية التحتية.