محمد بن راشد يرحب بـ«بابا الفاتيكان»: «نأمل ترسيخ الحوار بين الأديان»

رحب الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس مجلس الوزراء في الإمارات، وحاكم دبي بزيارة بابا الفاتيكان في فبراير المقبل.

وقال في تغريدة الخميس على حسابه على تويتر: «نرحب بزيارة البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، لدولة الإمارات في فبراير القادم .. زيارة نأمل من خلالها تعميق الاحترام المتبادل.. وترسيخ الحوار بين الأديان.. والعمل من أجل تعزيز السلم والسلام والأخوة بين جميع البشر ..»

وكان الفاتيكان أعلن في وقت سابق الخميس، أن البابا فرنسيس سيزور الإمارات في شهر فبراير القادم.

وقال المتحدث باسم الفاتيكان إن البابا سيزور أبوظبي في الفترة من 3 إلى 5 فبراير للمشاركة في لقاء حوار عالمي بين الأديان حول «الأخوة الإنسانية».

وأوضح الفاتيكان أن الحبر الأعظم يلبي بذلك دعوة من ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والكنيسة الكاثوليكية في الإمارات.

والعام الماضي أشاد البابا بالسياسة المنفتحة والمتسامحة التي تنتهجها الإمارات، واعتبرها مثالاً يحتذى وتنبع من التسامح واحترام الغير وحرية ممارسة الأديان.