أميركا تفرض عقوبات جديدة تتعلق بـ»أزمة القرم»

ذكرت وزارة الخزانة الأميركية أن الولايات المتحدة فرضت، الخميس، عقوبات على أوكرانيين اثنين وروسي وتسعة كيانات في أوكرانيا وروسيا لأسباب من بينها أعمال متعلقة بضم موسكو لشبه جزيرة القرم.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الإلكتروني إن أحد الكيانات المشمولة بالعقوبات، وهو شركة ساذرن بروجيكت ذات المسؤولية المحدودة، له صلة ببنك روسيا ورجل الأعمال الروسي يوري كوفولتشوك.

في سياق متصل، قالت وزارة الخارجية الأميركية قالت في بيان الخميس إن العقوبات تستهدف «داعمي جهود روسيا في محاولة دمج شبه جزيرة القرم عبر الاستثمارات الخاصة وخصخصة المشاريع، وأولئك المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان» لتعزيز احتلال روسيا أو سيطرتها على أجزاء من أوكرانيا.

وأوضح البيان أن العقوبات الجديدة تعزز «إعلان القرم» الذي ينص على «أن الولايات المتحدة لا ولن تعترف بضم روسيا شبه جزيرة القرم،» وأن الولايات المتحدة «ستقف يثبات إلى جانب أوكرانيا والاتحاد الأوروبي ضد ضم روسيا غير القانوني للإقليم».