عضو الكنيست المتطرفة «شولي معلم» تقود إقتحاماً للمسجد الأقصى


قادت عضو الكنيست الإسرائيلية المتطرفة، شولي معلم، اليوم الخميس، اقتحاماً استفزازياً جديداً للمسجد الأقصى، من باب المغاربة.

وقال شهود بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، إن مجموعات من عصابات المستوطنين اقتحمت المسجد الأقصى بحراسات مشددة من قوات الاحتلال، ونفذت جولات في أرجائه قبل خروجها من باب السلسلة.

يذكر أن اقتحاماً مماثلاً قاده الحاخام المتطرف، عضو الكنيست يهودا غليك أمس الأربعاء، للمسجد ونفذ جولات في أرجاء المسجد.

من ناحية أخرى، أوقفت شرطة الاحتلال الخاصة، صباح اليوم، طواقم تابعة للجنة إعمار المسجد الأقصى عن العمل بمنطقة باب الرحمة.

وحذر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، من تصاعد الاقتحامات والانتهاكات للمسجد الأقصى من قبل أعضاء الكنيست.

وقال ادعيس إن خطورة هذه الاقتحامات لا تتعلق فقط بالشخصيات التي تنفذها، بل بقدر ما يرافقها من تصريحات تدعو لإنهاء الوصاية الأردنية على المسجد الأقصى، تمهيداً للسيطرة عليه من قبل الحكومة الإسرائيلية، التي تقاد من قبل أحزاب اليمين المتطرف.