عراقي دخل البلاد زائراً وزوّر «مدنية» بـ 300 دينار

أحال رجال الإدارة العامة لجهاز أمن الدولة إلى المباحث الجنائية وافدا عراقيا لإقدامه على تزوير بطاقة مدنية تفيد بأنه مقيم في البلاد بصورة مشروعة ولديه اقامة صالحة. وأقر الوافد العراقي في التحقيقات بأن وافدا آخر جار ضبطه قام بمهمة تحويله من زائر الى مقيم واستخرج له بطاقة مدنية ووضع صورته عليها مقابل 300 دينار وذلك قبل أكثر من عام.

واستنادا الى مصدر أمني، فإن جهاز أمن الدولة، وعبر مصادر خاصة، وصلت اليه معلومة بأن وافدا عراقيا قدم للبلاد بسمة زيارة عائلية مدتها شهر ومع ذلك يتنقل ببطاقة مدنية صالحة، فاستعلم رجال أمن الدولة عن الوافد العراقي وتبين انه لم يستبدل زيارته الى اقامة عمل.

وأردف المصدر بالقول: جرى القبض على الوافد العراقي وعثر معه على بطاقة مدنية صالحة تفيد بأن لديه اقامة حتى العام 2020.

وبمواجهته بكونه زائرا وعدم حيازته إقامة صالحة أقر الوافد بأنه حضر بسمة زيارة عائلية وأنه تعرف على شخص من جنسية عربية أبدى استعداده لتزوير بطاقة مدنية له يتنقل بها وتظهر أن لديه اقامة وذلك مقابل 300 دينار، وبالفعل قام الوافد بتزوير بطاقة مدنية ووضع عليها صورته.

وأكد المصدر ان البطاقة المدنية التي ضبطت بحوزة الوافد تبدو صحيحة الى حد كبير وهو ما يرجح ان يكون من أنجز البطاقة مزورا محترف أو انه يعمل في الهيئة العامة للمعلومات المدنية.

وقام جهاز أمن الدولة بتحويل العراقي إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية لإحالته إلى النيابة بتهمة التزوير في محرر رسمي والبحث عن شريك العراقي في عملية التزوير.