مصر تعرض على مجموعة الخرافي التعاون في مجال «إنشاء مراكز البيانات»


بحث رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي اليوم الأربعاء مع مجموعة الخرافي الكويتية فرص توسيع استثماراتهم بمصر.

وأشار وزير الاتصالات المصري عمرو طلعت، إلى إمكانية تدشين تعاون مع مجموعة الخرافي في مجال إنشاء مراكز البيانات، باعتبارها أحد المجالات الواعدة والمهمة في مصر، وفقاً لبيان صادر عن مجلس الوزراء المصري.

ورحب الرئيس التنفيذي لمجموعة الخرافي بدر الخرافي بالتعاون في هذا المجال، مؤكداً على ما تمتلكه المجموعة من خبرات في إنشاء وإدارة مراكز البيانات، واستعدادهم لإقامة هذه المراكز في فترة لا تتجاوز 18 شهراً.

وأكد الخرافي اهتمام المجموعة بالسوق المصري وأنهم حريصون على زيادة حجم استثماراتهم في مصر، وتوسيع أنشطتهم القائمة، والتي تتضمن استثمارات في مجال الإنشاءات بالعاصمة الإدارية الجديدة، وغيرها من المشروعات في مجال المقاولات والطرق، بالإضافة إلى اهتمامهم بالاستثمار في قطاع الاتصالات وخدمات الانترنت، وكذا المدن الذكية.

وأشار الخرافي، إلى أن استثمارات المجموعة في القطاع الصناعي بمصر تتزايد، حيث قاموا بتوسعات في مصانع المجموعة بالأسكندرية وغيرها من المدن، فضلاً عن شراكتهم مع شركة "ميتسوبيشي" اليابانية في السوق المصري.

من ناحيته، رحب رئيس الوزراء برغبة المجموعة في الاستثمار في مجالات الاتصالات والإنترنت والمدن الذكية، مشيراً أيضاً إلى رغبة الحكومة في جلب استثمارات في مجال تصنيع وسائل النقل الجماعي التي تعمل بالكهرباء، وكذا السيارات الكهربائية.