مؤتمر اقتصاد المحيطات وتكنولوجيا المستقبل ينطلق في مسقط.. بمشاركة 30 دولة


انطلقت فعاليات مؤتمر اقتصاد المحيطات وتكنولوجيا المستقبل بالعاصمة العمانية مسقط اليوم الاثنين بهدف استكشاف القطاعات الحالية والمستقبلية المرتبطة باقتصاد المحيطات.

وأكد الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان يوسف بن علوي في تصريح صحفي عقب افتتاح المؤتمر الذي يعقد بحضور أكثر من 900 مشارك يمثلون 30 دولة أن تنظيم هذا الحدث يأتي بهدف التعرف على التقنيات الحديثة في جانب اقتصاد المحيطات والاستفادة منها لإثراء الاقتصاد ومشاركة العالم في هذا الجانب المهم معربا عن أمله أن تحقق هذه الخطوة الايجابية المطلوب منها.

من جانبه أشاد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف الزياني بالتطور الذي تشهده سلطنة عمان في كافة المجالات خاصة فيما يتصل بمجالات البحث العلمي وتنمية الشباب والنهوض بالاقتصاد في ظل قيادة السلطان قابوس بن سعيد.

واعتبر أن مؤتمر اقتصاد المحيطات وتكنولوجيا المستقبل يعد رائدا وتستضيفه السلطنة كأول دولة عربية بالمنطقة مشيرا إلى أنه يركز على اقتصاد المحيطات والبحار والعلوم والتقنية وتسخير الدبلوماسية في مجال العلوم والاقتصاد وربط هذه المجالات بمصالح الدول خاصة الدول المطلة على البحار.

ومن جانبه أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للمحيطات بيتر تومسون في كلمة المتحدث الرئيسي للمؤتمر الذي تنظمه وزارة الخارجية العمانية على أهمية الحدث وسعيه إلى تطوير الأفكار الداعمة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

ووصف المؤتمر بأنه منصة لمناقشة مواضيع مرتبطة بدبلوماسية العلوم والتكنولوجيا مشيرا إلى أنه يعد أيضا من الناحية التجارية فرصة تجارية جيدة للمستثمرين.

ويتناول المؤتمر أحدث الاتجاهات المرتبطة ببناء مستقبل اقتصاد المحيطات ويركز على علم المحيطات والمفاهيم ودراسات الحالات الدولية المرتبطة به إضافة إلى تكنولوجيا المحيطات والتحسينات التشغيلية وفرص الأعمال الناشئة في مجال علوم المحيطات والتحديات التنظيمية وتأثير ذلك على الوظائف الحالية والمستقبلية.

ويهدف المؤتمر الى استكشاف القطاعات الحالية والمستقبلية المرتبطة باقتصاد المحيطات وتبادل المعارف ودراسات الحالات الدولية وتحديد الأولويات والمعايير من أجل تحقيق اقتصاد محيطات مستدام وتطوير الوعي العالمي حول استدامة المحيطات من خلال دبلوماسية العلوم والتكنولوجيا وتسليط الضوء على تكنولوجيا المستقبل والابتكار في مجال اقتصاد المحيطات وتشجيع التعاون الدولي في مجال اقتصاد المحيطات.

كما يهدف أيضا لبحث عدد من القطاعات المختلفة منها النفط والغاز والطاقة المتجددة والتعدين والثروة السمكية والتكنولوجيا المستقبلية والاستزراع المائي والخدمات اللوجستية البحرية والصناعات التحويلية والمعاهد الأكاديمية والبحثية والتدريبية ذات الصلة وقطاعات الأغذية والأدوية والتجميل والمؤسسات الإعلامية المعنية.