«هاشتاق 3».. ابداعات كويتية تتناول قضايا اجتماعية عبر فن الكاريكاتير

اقيمت اليوم الاحد النسخة الثالثة من معرض (هاشتاق - 3) متضمنة باقة متميزة من نتاج فناني الكاريكاتير تناولت قضايا اجتماعية بأسلوب ساخر وحازت اعجاب رواد متحف فن الحديث الكويتي.

وانطلاقا من كون الكاريكاتير من الفنون السلسة التي تصل الى قلب الجمهور مباشرة عمدت جمعية الكاريكاتير الكويتية على تنظيم الفعالية بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب لتجمع اعمال فناني الكويت تحت سقف واحد.

في هذا الصدد قال الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل العبدالجليل في تصريح على هامش افتتاح المعرض ان (الكاريكاتير) فن عريق ومتجدد في دماء شباب الكويت الذين يقدمون بوساطة اعمالهم على انتقاد هادف وبناء للمجتمع في قضايا عدة.

واكد العبدالجليل حرص (الوطني للثقافة) على دعم هذا النوع من الفنون بغية اثراء الحركة الفنية الكويتية باعتباره احد الاسلحة الناعمة في المجال الثقافي بشكل عام والفن التشكيلي بشكل خاص.

من جانبه قال رئيس جمعية الكاريكاتير الكويتية محمد ثلاب في على هامش الافتتاح ان المعرض يضم رسومات كاريكاتير ل27 رساما بأنواعه الانيمي والبورتريه والكارتون.

واضاف ثلاب ان المعرض يضم ركنا خاصا لرواد الحركة الكاريكاتيرية في الكويت كما يشهد الفنان والاديب والمؤرخ الراحل حمد السعيدان الذي يعد من رواد الحركة الكاريكاتيرية في حقبة السبعينات والثمانينات وذلك بتسليط الضوء على بعض اعماله.

وذكر ان الرسومات تعبر عن قضايا معينة تحت عنوان هاشتاق معين يختاره الرسام ليعبر عن افكاره واهدافه.