بعد الإعلان عن عرضه.. الجمهور متشّوق لمتابعة مسلسل «ممالك النار»

مع إعلان عرض "ممالك النار" على قناة MBC، أعرب العديد من مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي عن تشوّقهم لمتابعة المسلسل التاريخي الذي يسلط الضوء على تاريخ العثمانيين الدموي وسياستهم الاستبدادية مع العرب، ومحاولتهم سرقة التاريخ العربي.

وأثار العمل فضول المعلقين لمراجعة كتب التاريخ وقراءة المزيد من المعلومات من مصادر تاريخية موثوقة للحكم بشكل دقيق على المسلسل، وتقييم مدى قدرته على مقاربة الوقائع التاريخية بلا تزييف أو تضخيم. في المقابل اعتبر آخرون أن العودة لهذه المرحلة في كتب التاريخ تأتي بعد عرض العمل تجنباً لحرق الأحداث والمحافظة على عنصر التشويق بالنسبة للمشاهد.

ويوثق العمل الأيام الأخيرة من دولة المماليك وسقوطها على يد العثمانيين في بدايات القرن السادس عشر، مسلطاً الضوء على مرحلة في التاريخ العربي ثرية بالأحداث، كاشفاً العديد من الحقائق حول هذه الحقبة التي شهدت تزييفاً كبيراً للتاريخ، وتعتيماً على الجرائم التي مارسها العثمانيون.

وما رفع سقف توقعات المشاهدين مشاركة نخبة من نجوم الدراما العربية في تجسيد بطولة العمل التاريخي، ومن بينهم منى واصف وخالد النبوي، إضافة إلى ما تم تداوله سابقاً من معلومات حول ضخامة إنتاج المسلسل الذي تم تنفيذه تحت إشراف فريق تقني عالمي‏ وإخراج البريطاني بيتر ويبر الذي سبق وأن أخرج أفلاماً شهيرة منها فيلم الرعب "تمرد هانيبال" Hannibal Rising

من جهته، عبّر منتج العمل ياسر حارب عن فخره بالعمل، معرباً عن أمله أن يشكل مرحلة جديدة في الدراما العربية، مشيراً في تغريدة عبر حسابه على تويتر أن المسلسل يسلط الضوء على حقبة تاريخية مهمة، تمثلت في مواجهة السلطان المملوكي طومان باي في القاهرة، للمحتل العثماني سليم الأول. من جهته نشر الممثل خالد النبوي برومو المسلسل عبر حسابه على إنستغرام معلناً عن موعد طرحه في 17 نوفمبر الشهر المقبل.