هذا هو مصير برنامج رامز جلال في رمضان

اتخذت محطة MBC كافة الإجراءات الخاصة بضرورة متابعة تصوير برنامج "رامز أرض الخوف" الذي حاول الإعلامي اللبناني طوني خليفة "فضحه"، والكشف عن المقالب التي يستعد لها فريق البرنامج هذه السنة، عبر الفيديو الذي انتشر بسرعة يوم الأحد الماضي، واتهم خليفة زميله اللبناني نيشان، بأنه سخّر نفسه للإيقاع بأصدقائه مقابل القليل من المال.

وفيما التزم نيشان الصمت، ورفض الإجابة عن الأسئلة حول دوره في البرنامج، عُلم أن نيشان سيتابع عمله كالمعتاد مع رامز جلال لهذا الموسم، لكنه تساءل كثيراً حول المغزى، من كلمة فضيحة، لبرنامج "مقالب" سيكشف لاحقاً عنه أثناء العرض.

كل ذلك، لم يثنِ المحطة المُنتجة، عن الالتزام الكامل مع فريق عمل البرنامج، وقد علم "العربي الجديد" عن نية المحطة اتباع خطة بديلة حول الدعوة، التي كانت تُوجه إلى الفنانين للحضور وتنفيذ المقلب أمامهم، ولم يبق أمام الإنتاج سوى 11 حلقة لإتمام العمل كاملاً، والاستعداد للعرض، وأن البرنامج باق على الخريطة النهائية لبرامج ومسلسلات رمضان التي ستعرضها MBC وشقيقتها المصرية هذا الموسم. ولفتت معلومات خاصة، إلى أن فيديو طوني خليفة، قام بإعلان ترويجي مجاني للبرنامج، ولو أن طوني أساء لمواطنه نيشان خصوصاً وأن التعاطي الإعلامي مع الفيديو قاد إلى التساؤل عن الغرض من الشتائم التي كالها خليفة لنيشان، ما أضعف الحملة على البرنامج والمقالب، بدليل أن جميع الفنانين يوقعون عقداً، وبأجور مدفوعة قد تصل إلى أكثر من خمسين ألف دولار للضيف الواحد، للمشاركة في البرنامج.

يذكر، أن برنامج "رامز أرض الخوف" يعتمد هذا الموسم على الأشباح والسحر والتنجيم.